الإهداءات

الـمـنـتـدي الإســلامــى كل ما يتعلق بالدين الاسلامي الحنيف من قرآن كريم و حديث شريف و أحكام الفقه الاسلامى وسيرة الرسول الكريم و صحابته و فتاوى و أحكام فقهية و تشريعية وخطب والمزيد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 11-26-2017, 10:56 PM
الصورة الرمزية nermin
 
nermin
عضو متألق

  nermin غير متواجد حالياً  
المـلـف الـشـخـصـي لـلـعـضـو
رقــم العضويـــة : 16547
تـاريخ التسجيـل : Oct 2017
الإقــــــــامــــــة :
المشاركـــــــات : 910 [+]
افتراضي التدافع بين الحق والباطل..مكرر

بسم الله الرحمن الرحيم
يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه:
"إن الله لا يُسلِم الحق، ولكن يتركه ليبلوا غَيْرة الناس عليه فإذا لم يغاروا عليه غَارَ هو عليه"،
ويقول أيضًا:
"حين سكت أهل الحق عن الباطل توهم أهل الباطل أنهم على حق"،
فالحق أحق أن يتبع وكل يؤخذ من كلامه ويترك إلا المعصوم صل الله عليه وسلم..والاصل في الطريق إلى الله عدم التعلق باشخاص مهما كانوا: {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ} [آل عمران:144]، والمحن والشدائد والمواقف تفرز الرجال ومعادنهم ومبادئهم وكل من تساقط على الطريق وتجاوز الحق تجاوزه التاريخ، فيعرف الرجال بالحق ولا يُعرف الحق بالرجال.

يقول الإمام العلامة ابن عقيل رحمه الله: "إذا أردت أن تعلم محل الإسلام من أهل الزمان فلا تنظر إلى زحامهم في أبواب الجوامع، ولا ضجيجهم في الموقف بلبيك، وإنما انظر إلى مواطأتهم أعداء الشريعة"، وسئل الإمام الشافعي رحمه الله تعالى: كيف تعرف أهل الحق في زمن الفتن؟! فقال: "اتبع سهام العدو فهي ترشدك إليهم".

ويحدد شيخ الإسلام ابن تيمية أن وقوفك في صفوف الظالمين خيانة، ولو نطقت بآيات القرآن، فيقول رحمه الله: "إذا وجدتموني في صفوف التتار وفوق رأسي مصحفًا فاقتلوني"، وما كان الحق أوضح منه في يومٍ من الأيام مثلما هو الآن، ومَن اختلف فيه مع هذا الوضوح لو نزل عليه المسيخ الدجال غدًا، ربما لا يُفرِّق بينه وبين المسيح عيسى عليه السلام.







ومن يدعي الحياد فإنه متردد بين الحق والباطل، والهدى والضلال، والخطأ والصواب؛ والخير والشر؛ والحياد في أمر الحق والباطل مسألة غير واردة إطلاقًا {فَذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلاَلُ} [يونس من الآية:32].

فالمحايد شخص لم ينصر الباطل بشكل مباشر ولكنه خذل الحق وأعان عليه، وقلل سواده وأخر نصرته، وفتن أهله ولبس على الناس في أمره، وأضل نفسه وغيره ببعده عن جادة الطريق، ويقول الإمام ابن كثير رحمه الله: "الطعن بالمجاهدين من دلائل فسق الرجل".

وما بين خلع ثوب الذل وارتداء ثوب الحرية تظهر عورات الكثيرين.
ولا يخاف سماع صوت الحق إلا مَن كان على الباطل، ولا ينطق بالحق منافق أو ذليل، وسيأتي النصر بزمان ومكان وطريقة لا تخطر على قلب بشر مؤمنًا كان أو كافرًا: {ومَا يَعلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلاَّ هُوَ وَمَا هِيَ إِلاَّ ذِكْرَى للْبَشَرِ} [المدثر من الآية:31].


المصدر
طريق الاسلام






التدافع بين الحق والباطل

وهكذا يبلو الله الناس، ويغير الأحوال، لكي يظهر النفاق وينجم ليميز الله الخبيث من الطيب،مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِآل عمران: من الآية179 .

فلا بد أن يكون هنالك أحداث وأحوال، لا بد أن يكون هنالك صراع بين الحق والباطل، وهو الدفع الذي ذكره الله بقوله :وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍالبقرة: من الآية251 .

دفع المسلمين دفع الكفار بالمسلمين، ودفع المنافقين بالمؤمنين، دفع الناس بعضهم إلى بعض، هذا التدافع وهذه المواجهة وهذا القول وهذا الرد وهذا الإنكار هو التدافع، ليصطفي الله من المؤمنين من يدافع عن شريعته، ويعلن الحق وينكر ال
حكم الشرعي، وينافح ويصبر ويؤذى ويحتسب، وفي المقابل يهلك من هلك عن بينه بقول الباطل والإصرار عليه والمنافحة عنه والإتيان بالحجج من أجله، مكر الليل والنهار، امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْصّ: من الآية6، استمرار على الباطل وإصرار عليه، يحيى من حي عن بينة، ويهلك من هلك عن بينة، وليس هنالك متفرجون، لأن هؤلاء المتفردين سيكونون مع هذا الطرف أو ذاك، فينزلق من ينزلق، وينجو من ينجو، فيصطفي الله من يكون من أهل الحق ينصرهم، ويتشرك معهم في الرد ويقويهم، ويكون من المتفرجين من يكون مع أهل الباطل فينزلق معهم ويفتتن بكلامهم وتعجبه أقوالهم فيؤيدهم فيهلك معهم فيكون قد هلك بعدما رأى الحجج من هنا ومن هنا ورأى المواجهة ورأى المعركة، فعند ذلك يهلك من هلك عن بينه ويحيى من حي عن بينة .




إن هذه المواجهات يا عباد الله أحداث وقدر إلهي لا بد منه، لأن التميز بين الناس لا يحصل إلا بمثل هذا، لا يمكن أن يتمايز الناس إلا باحتكاكات، إلا بأشياء فيها مواجهات، ولذلك يظن بعض الناس أن تهدئة كل شيء ممكن، وهذا غير ممكن لأن الله يريده، هذه سنة ربانية، هذه سنة إلهية أن يتواجه الحق مع الباطل،كيف للجنة أهل واضحون معروفون إلا وهنالك راية للحق رفعت فقاموا من أجلها، وكيف يكون للنار أهل متميزون وواضحون إلا إذا كانوا مع الباطل وانساقوا معه وكانوا في ركبه وجنده، ولا بد للجنة أن تمتلئ ولابد للنار أن تمتلئ هذا قضاء الله تعالى .

ومن فهم الأمور على سنن الربانية فعند ذلك يصح موقفه، هنالك فعلاً احتدام واضح بلا ريب، لكن هذا الاحتدام لا يمكن القضاء عليه لأن الله أراده لحكمة عظيمة، التميز والابتلاء
أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ*وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ العنكبوت:2-3.
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : التدافع بين الحق والباطل..مكرر     -||-     المصدر : منتديات خليك معايا     -||-     الكاتب : nermin


أخر مواضيع nermin في المنتدى

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
التدافع, الحق, والباطل..مكرر

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لماذا نتوه عن الحق ولا نجده nour_einy المـنـتــدي الـــعـــام 0 10-10-2017 10:03 AM
الحق هو الأقوى دائماً ملكة الاحساس المـنـتــدي الـــعـــام 0 04-12-2014 05:14 AM
الحق انفد بعمرك Dody Yossif الـمـنـتـدي الإســلامــى 1 04-18-2013 07:16 PM
: الحق انفد بعمرك Dody Yossif الـمـنـتـدي الإســلامــى 0 04-18-2013 03:11 PM
ياترى الحق عند مين ؟ عنده ولا عندها فراشة الحب قسم خاص بالشباب والبنات بس :جرأه تحدي 12 02-03-2011 10:38 AM

صور الفنانين      اغانى عربية      افلام عربية      افلام اجنبية     تحميل كليبات     تحميل مسلسلات       تحميل مسرحيات       تحميل برامج     تحميل العاب       صور x صور      غرائب

افراح      نكت مضحكة      اهداف كرة القدم      كلمات الاغانى      كلمات الحب      اخبار السياسة      أخبار الرياضة       مقاطع الفيديو       المرأة والطفل       بنات وبس       شباب x شباب


الساعة الآن 05:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Hosted By MWQE.COM

>> الكلمات الدلالية << 

2017  -  غرائب  -  صور  -  صور الفنانين  -  صور سيارات  -  صور مضحكة  -  مشاهدة  -  فيديو  -  أهداف  -  تحميل  -  تحميل أغنية  -  تحميل ألبوم  -  تحميل فيلم  -  تحميل مسرحية

تحميل مسلسل  -  تحميل لعبة  -  تحميل برنامج  -  كلمات الأغاني  -  كلمات الحب  -  ديكورات  -  أزياء  -  موضة  -  مصارعة حرة  -  برامج  -  ألعاب  -  أغاني  -  كليبات  -  أفلام عربية

أفلام أجنبية  -  أفلام هندي  -  مسرحيات  -   مسلسلات عربية  -  مسلسلات أجنبية  -  مسلسلات تركية  -  مسلسلات هندية  -  نكت  -  رسائل حب  -  أخبار الرياضة  -  أخبار السياسة

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا

* ضع إعلانك هنا